فصل: الاول | قبل | بعد | الاخير | الفهرس | فهرس عناوين الكتب
هل وجدت الكتاب مفيداً؟
نعم
لا
الهوامش
1- سورة آل عمران، الآية: 128.
1- سورة يونس، الآية: 99.
2- سورة البقرة، الآية: 256
1- علم الاجتماع والفلسفة، الجزء الأول، ص 43.
2- ميزان المطالب، ص 66، الجزء الثالث.
1- سوف نتحدث ان شاء الله عن المناهج.
2- المنطق الصوري منذ أرسطو حتى عصورنا الحضارة. ل. علي سامي النشاز، ص 5.
3- المنطق الصوري منذ ارسطو حتى عصورنا الحضارة. ل. علي سامي النشاز، ص5.
1- المصدر نفسه، ص 6.
2- المصدر نفسه، ص 8.
3- المصدر، ص 12.
4- المصدر، ص 13.
1- المنطق، نظرية البحث، جون ديوي، ص 58.
2- المصدر في مقدمة الدكتور زكي نجيب محمود، ص 58.
3- المصدر، ص 59.
1- مناهج البحث العلمي، ص 8.
1- المنطق نظرية البحث، ص 56.
2- المصدر، ص 58.
1- راجع كتاب (الفكر الإسلامي)، مواجهة حضارية للمؤلف.
1- المنطق نظرية البحث.
1- راجع للمزيد من البحث للمؤلف في كتابه الفكر الإسلامي مواجهة حضارية، وراجع هانز ريشنباخ في كتابه نشأة الفلسفة العلمية، ص 158.
1- نشأة الفلسفة العلمية، ص 193.
1- ذات المصدر، ص 194.
2- ذات المصدر، ص 195.
3- المصدر نفسه.
4- المصدر نفسه.
1- نشأة الفلسفة العلمية، ص 76.
2- المصدر نفسه، ص 77.
1- راجع فصل المنطق الإسلامي من هذا الكتاب.
2- راجع الفصل المتقدم.
3- نشأة الفلسفة العلمية، ص 78.
1- المصدر، ص 94.
1- المصدر، ص 95.
1- المصدر، ص 84 - 86.
2- المصدر، ص 97-98.
3- المصدر، ص 101.
1- فيما يلي نعتمد على كتاب علم الاجتماع والفلسفة، تأليف الدكتور قباري محمد اسماعيل، الجزء الثالث، الصفحة 171 -205.
1- راجع كتاب عصر الإيديولوجيات لمؤلفه هنري آيكن، المقدمة.
1- يقول الكسيس كاريل: من المستحيل أن يفهم العالم الأخصائي، الإنسان ككل، طالما كان غارقا إلى أذنيه في دراساته الخاصة، تلك الدراسات التي تصرفه عما عداها، في حين أن دراسة الإنسان، وقد بين أهميتها لا يمكن أن تتم والحالة كما هي الآن (الإنسان ذلك المجهول، ص 60).
1- خصائص التصور الاسلامي، انه رباني لا يتطور انما تتطور البشرية من خلاله، وانه متوازن يجمع بين جوانب النفس البشرية، وانه ميزان لسائر التصورات.
ويرى التصور الإسلامي في الحياة انها مركبة، من خطي (الضعف والقوة) خط الضعف، هو خط الاستسلام والخضوع للمادة، وخط القوة هو خط العبودية لله وحده والتحرر من كافة قيود المادة وأغلالها. (راجع كتاب بحوث في القرآن الحكيم للمؤلف وكتاب خصائص التصور الإسلامي للأستاذ القطب، ص 49)..
2- للمقارنة راجع فصل آراء في المنطق.
1- يخوننا التعبير حين نريد أن نوضح علاقة العقل بالعلم، وقد استخدمنا كلمة اللحظة لبيان هذه العلاقة وهي مشتقة من مفهوم الملاحظة. أي أننا نلاحظ هذا الجانب من جوانب عديدة من الشيء الواحد وتستخدم هذه الكلمة فيما إذا كان للشيء الواحد جوانب مختلفة وبملاحظة كل جانب يختلف التعبير عنه فمثلا: الرجل الواحد ابن وأخ وزوج وأب وجد، وهو رجل واحد. ولكن هذه الألفاظ تعبر عن جوانب عديدة عنه. كذلك العقل هو نور واحد ولكن لفظ العلم يعبر عن جانب واحد من عدة جوانبه وهو جانب الكشف. والتعابير المستخدمة مكان (لحظة) هي (لحاظ) و(حيث) و(من) الدالة على البعضية.
والكلمة الأخيرة هي التي جاءت في الحديث عن الرسول (ص) حيث قال (ص): ومن العقل العلم.
بينما تكثر كلمة لحاظ وحيث، في تعابير الفلاسفة حيث يقولون مثلا: العقل علم بالحاظ الكشف، أو العلم حيث الكشف من العقل، أو (حيث الكشف في الإنسان هو: علم).
1- الكافي مسندا عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام.
2- البحار، كتاب العقل. عن الإمام الصادق، ص110.
1- المصدر نفسه، ص 111.
2- يعني كان ينتهي نسبه إلى يهوذا. وليس يعني كان يهوذا جده مباشرة.
1- المصدر نفسه، ص 117-119.
1- جاء في الحديث وبتكرار كلمات مثل الحظ الحظوة والظفر، وأتصور ان المعنى واحد وهو ما يسميه الناس بـ(التوفيق) أو (النصيب) والبركة و.. و.. بفارق هو ان الناس ينسبون هذه الصفات إلى أمور غيبية غير معروفة، وهذا الحديث يوضح ارتباطها بأخلاقيات يتخلق المرء بها بوعي وإرادة وليس عبثا وبلا إرادة.
1- في عدة مناسبات بينا العلاقة الوثيقة بين العلم والثقة.
1- يصف الإمام علي عليه السلام ربه فيقول: الحمد لله الذي لا يفره المنع، ولا يكديه الاعطاء، إذ كل معط منتقص، سواه، المليء بفوائد النعم، وعوائد المزيد، وبجوده ضمن عيالة الخلق، فأنهج سبيل الطلب للراغبين إليه، فليس بما سئل أجود منه بما لم يسأل. وما اختلف عليه دهر فتختلف منه الحال، ولو وهب ـ ما تنفست عنه معادن الجبال، وضحكت عنه أصداف البحار، من فلز اللجين، وسبائك العقيان، ونضائد المرجان ـ لبعض عبيده، لما آثر ذلك في جوده، ولا أنفد سعة ما عنده، ولكان عنده من ذخائر الافضال ما لا ينفده مطالب السؤال، ولا يخطر ـ لكرمه ـ على بال، لأنه الجواد الذي لا تنقصه المواهب. (البحار، الجزء 4، ص274).
1- يقول الإمام علي عليه السلام في وصيته لابنه الحسن عليه السلام: (فليكن طلبك لذلك بتفهم وتعلم لا بتورط الشبهات وعلو الخصومات وابدأ قبل نظرك في ذلك بالاستعانة بإلهك عليك والرغبة إليه في توفيقك). (البحار، ج 77، ص 202).
1- هنا يجب أن نضع ملحوظة ضرورية هي أن الهوى والحب هما حالتان للنفس البشرية تختلفان كثيرا.
فالهوى هو حب الذات، وحب أي شيء يخدم الذات مباشرة أو غير مباشرة فمثلا: حب الحياة، وحب الراحة، وحب الأكلات الشهية، وحب النساء، وحب المال، والسلطات، إنما هي مرجعها جميعا حب الذات، إذ كلها تخدم الذات مباشرة، أو غير مباشرة.
بينما الحب هو: الرغبة في الغير دون أن يرتبط بالذات، فحب الخير وأهله وحب المبدأ، وحب الوطن و.. و.. إنما هو الرغبة في كل أولئك دون أن يعتبر فيها حب الذات، وهكذا يكون الحب عطاء والهوى أخذ.
2- سوف نتحدث طويلا عن أن من أهم أسباب الخطأ هو الخضوع للمجتمع أو للآباء أو التكيف مع البيئة.
3- لعل القرآن حين يقول هوى النفس يعني حب الذات، وحين يقول أهواء النفس يعني: شهواتنا.
1- يعبر القرآن الحكيم عن الاعتقاد بالأفكار الباطلة بالظن حين يقول: (ولكن ظنتتم أن الله لا يعلم كثيرا مما تعملون* وذلكم ظنكم الذي ظنتتم بربكم أرادكم) [فصلت/22-23] (إن نظن الا ظنا وما نحن بمستيقنين) [الجاثية/ 32] (لا يعلمون الكتاب إلا أماني وإن هم إلا يظنون) [المائدة/ 28] (وما لهم بذلك من علم إن هم إلا يظنون) [الجاثية/ 24] (يظنون بالله غير الحق ظن الجاهلية) [آل عمران/ 154].
1- يقول العلامة الوالد محمد كاظم المدرسي، في كتابه المخطوط عن العلم: وظاهر ان اليقين (وهو يقصد به القطع) ليس يعلم بالذات (إذ اليقين ليس سوى صورة راسخة في الذهن البشري والصورة ليست علما) فإن الصورة النفسية، ولو فرض مطابقتها للواقع، ليس حيث ذاتها الكشف، بل طريق للمماثلة فليس برهان ومحجة بالذات، ولا يجوز الإتكال عليه عقلا لعدم ممتازية المطابق منه للواقع عن المخالف له.
2- تحدثنا ـ سابقا ـ عن أن (ذكر الله) و(الثقة بالله) و(التوكل على الله) هي مفاتيح لغز العقل ووسيلة استثارته واستثماره.
1- في البحوث القادمة تدليل مبسط على هذه الحقيقة.
2- المنطق نظرية البحث، ص 107.
3- نشأة الفلسفة العلمية.
1- (واتخذوا من دون الله آلهة لعلهم ينصرون) [يس/ 74].
2- منية المريد، ص 36.
1- يستخدم صاحب النص كلمة العقل مكان الفكر حسب مفاهيمنا الدارجة في هذا الكتاب.
2- ديمقراطية القومية العربية الدكتور محمد عبد الله العربي، ص 64. وبتفصيل أكثر، راجع كتاب الأسس النفسية لتطور الأمم ص 172.
1- لقد توصل ديكارت الفيلسوف الألماني، إلى ذات الملاحظة، حينما قال عن نفسه: أنا أنساق من تلقاء نفسي ودون وعي مني إلى تيار آرائي القديمة. وأحاذر أن أصحو من غفوتي هذه خشية أن أجد اليقظة الشاقة التي تعقب هذه الرحلة الهادئة. (رينيه ديكارت)، ص41.
1- ميادين علم النفس، ج2، ص541.
2- المصدر نفسه.
3- ميادين علم النفس، ج1، ص 177.
4- ميادين علم النفس، ج1، ص 208.
1- ميادين علم النفس، ج1، ص 130.
2- راجع بحث العوامل المادية.
3- راجع بحث العوامل المادية.
1- غسل الدماغ، د.فخري الدباغ، ص48.
2- عقدة حقارت (بالفارسية)، ص 9.
1- ميادين علم النفس، ج1، ص110.
2- ميادين علم النفس، ج1، ص 126.
1- ميادين علم النفس، ج1، ص124.
2- ميادين علم النفس، ج1، ص131.
1- ميادين علم النفس، ج1، ص 131.
2- ميادين علم النفس، ج1، ص195.
3- ميادين علم النفس، ج1، ص 193.
1- الكافي، ج1، ص50.
1- عند الحديث عن تطور الفكر المنطقي.
1- علم الاجتماع والفلسفة، ج1، ص217.
1- ميادين علم النفس، ج1، ص305.
2- ميادين علم النفس، ج1، ص294.
1- ميادين علم النفس، ج1، ص315.
1- يقول دانيل كاتز في حديثه عن علم النفس الاجتماعي ان الإنسان يؤثر حياة الجماعة على الحياة الفردية المنعزلة لأنه يشعر بعدم الاكتفاء الذاتي، اقتصاديا أو سيكولوجيا، فعن طريق التقمص يدخل الفرد في حياة زملائه وبذلك يستمتع بخبرة أكمل وأوفر تنتجها له أوجه نشاطه الخاصة.
2- فيما يلي نتحدث عن كل واحدة من هذه العمليات.
1- البحار، ج1، ص 195.
1- د. فخري الدباغ، غسل الدماغ، ص 209.
2- ذات المصدر، ص 239.
3- بتصرف وتلخيص من كتاب غسل الدماغ، ص 282 ـ 284.
1- غسل الدماغ، ص 174.
2- المصدر، ص 178.
3- وهي الصلاة التي يصليها المسلم عند الكسوف والخسوف أو الزلازل وما أشبه.
4- المصدر، ص 244.
1- غسل الدماغ، ص 50.
2- المصدر، ص 246.
1- راه ورسم زندكي.
2- بحار الأنوار، ج 14، ص 476.
3- بحار الأنوار، ج 14، ص 477.
1- عن كتاب راه ورسم زندكي، ص 130.
1- نعني بالذكاء جميع المقدرات العلمية بما فيها من فطنة وبصيرة وفهم وحفظ...
1- عقل كامل، ص 23.
2- روانشناسي اجتماعي، ص447.
1- الإمام الصادق عليه السلام، الكافي، ج3، ص313.
2- الإمام الصادق عليه السلام، الكافي، ج3، ص313.
1- البحار، ج14، القسم الأخير، ص120.
2- المصدر نفسه.
3- المصدر نفسه.
1- غرر الحكم، ص 448.
2- سفينة البحار، للعلامة الشيخ عباس القمي، ج3، ص 460.
1-معاني الأخبار، ص 237.
2- بحار الأنوار، ج 15، ص 14. (الطبعة الأولى).
3 - المصدر، ص 125.
1- جه ميدانيم (فارسي) تربيت أطفال دشوار، ص 33.
2- جه ميدانيم بيماريضاي روحي وعصبي، ص 33.
3 - جه ميدانيم بيماريصاي روحي وعصبي، ص 33. عن المصدر السابق.
4 - الإنسان ذلك المجهول، ص104، عن الطفل ج2، ص122
5- بحار الأنوار، ج17، ص 79 (الطبعة الأولى).
6- غرر الحكم، ص 558.
1- نشأة الفلسفة العلمية، ص 40.
2- المصدر، ص 41.
3- المصدر، ص 43-44.
1- ولسن اللامنتمي، ص 15.
2- يريان كروزير الثائرون، ص 20.
1- ميادين علم النفس، ج1، ص 438.
1- ميادين علم النفس، ج1، ص436.
2- ميادين علم النفس، ج2، ص 691.
3- الكسيس كارل، الإنسان ذلك المجهول، ص 232.
4- راه ورسم زندكي، ص 26.
5- مقدمة لعلم النفس الاجتماعي، ص29.
1- المصدر.
2- المصدر، ص 30-31.
3- برتراند رسل وآخرون، المادية الجدلية والمثالية البرجوازية، ص 11.
4- د.كاظم وديعي، جغرفياي إنساني عمومي، فارسي، ص53.
1- المصدر.
2- د. الدباغ، غسل الدماغ، ص 92.
3- ميادين علم النفس، الجزء الثاني، ص 526.
4- المصدر.
1- د. الكسيس كاريل، راه ورسم زندكي (فارسي) ص 158.
2- د. كاريل، الإنسان ذلك المجهول، ص 203.
3- الكسيس كاريل، راه ورسم زندكي، (فارسي)، ص74.
4- المصدر، ص 156.
5- المصدر، ص 91.
6- المصدر، ص 91.
1- ما وفرزندان ما (فارسي)، ص 27.
2- مقدمة لعلم النفس الاجتماعي، ص36.
3- بحار الأنوار، ج14، ص 772، الطبعة الأولى.
4- بحار الانوار، ج1، ص 226.
5- غرر الحكم، ص 167.
6- غرر الحكم، ص 167.
7- العرق ـ كما يبدو ـ يعطي ذات المعنى الذي يقصده العلم بـ(الجينة) المصدر المستطرف، ج2، ص 218.
1- الجعفريات، ص 92.
2- لئالي الأخبار، ص 267.
3- مكارم الأخلاق، ص 88.
4- بحار الأنوار، ج5، ص 277، الطبعة الثانية.
5- المصدر السابق.
6- المصدر السابق، ص 281.
7- المصدر السابق، ص 285.
8- بحار الأنوار، ج2، ص 60.
1- العمل والمخ، ص 135.
2- المصدر، ص 147.
1- منية المريد في آداب المفيد والمستفيد، ص 79.
1- كلود برنارد، مقدمة لدراسة الطب التجريبي، القسم الأول، الفصل الأول، الفقرة السادسة، عن د. قاسم، المنطق الحديث ومناهج البحث، ص 113.
2- المصدر السابق.
3- بحار الأنوار، ج1، ص 164.
1- بحار الأنوار، ج1، ص 166.
2- بحار الأنوار، ج1، ص167.
3- المصدر، ج2، ص 37-38.
4- المصدر السابق، ج2، ص 37-38.
5- بحار الأنوار، ج2، ص 37.
6- بحار الأنوار، ج2، ص 52.
1- بحار الأنوار، ج2، ص 32.
2- المصدر، ص33.
3- المصدر، ص 33.
4- بحار الأنوار، ج2، ص 38.
5- المصدر، ص 37.
6- المصدر، ص 40.
1- المصدر، ص 35.
1- العمل والمخ، ص 140.
2- نعتمد هنا على كتاب جون ديوي المسمى بـ(المنطق نظرية البحث) ترجمة الدكتور زكي نجيب محمود. طباعة دار المعارف بمصر.
1- المنطق نظرية البحث، ص 206.
2- العمل والمخ، ص 141.
3- المصدر، ص 227.
1- نشأة الفلسفة العلمية، هانز، ص45.
2- المنطق ومناهج البحث، ص 46.
1- في هذه الآية يوضح القرآن: مدى ضرورة التفكر في السماوات والأرض، كوسيلة قريبة إلى معرفة الله سبحانه.
2- بحار الأنوار، ج1، ص 223.
3- المصدر، ج2، ص129.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص 274.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص 274.
2- المنطق نظرية البحث، ص 784-785.
1- الإنسان ذلك المجهول، ص 61.
1- المنطق نظرية البحث، ص59.
2- المنطق ومناهج البحث، ص53.
3- المنطق ومناهج البحث، ص58.
1- بحار الأنوار، ج2، ص168.
1- الذكاء (Intelligence) قال عنه ابن سيناء في (النجاة 87) قوة استعداد للحدس. وفي المعجم الفلسفي هو حدة الذهن وهو أمر مطلق بالقياس إلى الشخص إذ لا تتغير نسبه العمر لكنه أمر نسبي بالقياس إلى أشخاص آخرين (يوسف مراد) مبادئ علم النفس العام/ 299، في مقابلة غريزة، ص 100.
2- أعطى الملك كمية من الذهب صائغا ليصنع له التاج وبعد ان جاء بالتاج شك الملك في ان الصائغ قد يكون قد خلط الذهب بالنحاس وحول الأمر إلى أرخميدس وبرق في فكر هذا الأخير كشف علمي عظيم نتيجة هذه المشكلة هو ان وزن الذهب يختلف عن وزن النحاس وأخذ التاج ووضعه في إناء طافح بالماء وجمع الماء المزاح ثم وضع قطعة من الذهب يعادل وزنها وزن الذهب الموجود في التاج في ذات الإناء وجمع أيضا الماء المزاح، ثم قارن بين كلا النتيجتين. قوة استعداد.
3- لمن ترهقهم الحياة، هارولد فينك، ص 199.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص 187.
2- المصدر، ص 179.
1- الإنسان ذلك المجهول، ص146.
1- صفة العلم، ص 24-26.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص 110.
2- بحار الأنوار، ج2، ص150.
3- المصدر، ص152.
4- المصدر، ص152.
5- المصدر، ص 19.
6- المصدر، ص 152.
1- بحار الأنوار، ج2، ص31.
2- تظاهر بالخشوع أمام الناس كذبا ونفاقا.
3- حطم ظهره بهذه الفعلة، وقطع أنفه.
4- بحار الأنوار، ج2، ص31.
5- المصدر، ص134.
1- المصدر، ص 134.
2- نشئة الفلسفة العلمية ص 33- 34.
3- وسائل الشيعة، ج5، ص 537.
4- المصدر، ص 530.
5- المصدر، ص 531.
1- لمن ترهقهم الحياة، ص 215.
2- علم الاجتماع والفلسفة، ج1، ص111.
3- المصدر، ص 109.
1- لقد أصر بافلوف على أن آراء العالم يجب أن تكون محددة وأن يتم التعبير عنها في سهولة ويسير (العمل والمخ) ص 142.
1- س. أ. هاياكاوا الأستاذ لفنون اللغة في جامعة سان فرانسيسكو، في كتاب مغامرات العقل، ص 377.
2- المصدر، ص 378.
1- العمل والمخ، ص 142.
2- المصدر، ص 142.
3- المصدر، ص 132.
1- المصدر، ص 132.
2- المصدر، ص 146.
3- المصدر، ص 147.
4- المصدر، ص 147.
1- عند الحديث عن (كيف نختار المنهج السليم).
1- المنطق ونظرية البحث، ص 205.
1- أصول البحث العلمي ومناهجه، ص 221.
2- المصدر، ص 221- 230.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص 63.
1- المنطق ومناهج البحث، ص 71.
2 - أنظر ص 156-161، من كتاب المنطق ونظرية البحث لجون ديوي.
3- أنظر القسم الثالث، كيف نختار المنهج السليم، من هذا الكتاب..
1 - د. سيد أحمد عثمان، ود. فؤاد عبد اللطيف في كتاب التفكير، ص 75.
1- د. سيد أحمد عثمان، ود. فؤاد عبد اللطيف، كتاب التفكير، ص 75.
2- المنطق ومناهج البحث، ص103.
3- المصدر، ص104.
1- المصدر، ص 163.
2- المصدر، ص107.
1- المصدر، ص113، عن (كلود برنارد).
2- المصدر، ص 136.
1- التفكير، ص 72.
2- المصدر، ص69.
1- المصدر، ص89.
2- المصدر، ص89.
3- المصدر، ص142.
1- المصدر، ص90.
2- المصدر، ص189.
1- (كونت) عن المنطق الحديث ومناهج البحث، ص152.
1- المنطق ومناهج البحث، ص165.
2- المصدر، ص166.
1- المصدر، ص178.
1- المصدر، ص182.
1- عبد الرحمن بدوي، مناهج البحث العلمي، ص 148.
2- عبد الرحمن بدوي، مناهج البحث العلمي، ص 148.
1- اعتمدنا في هذا الفصل على مقدمة كتاب نظريات الشخصية للمؤلفين ك ـ هول. وج. لندزي ـ ص 23 ـ 29، وما وضعنا بين قوسين في هذا الفصل فهو منقول عن هذا المصدر.
2- أي مجموعة فروض أخذت على شكل مسلمات، كأنها حقائق فعلا. وبتعبير آخر؛ مجموعة أفكار أخذت على أنها مسلمات.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص 186.
1- المصدر، ص118.
2- المصدر، ص115.
1- المصدر، ص131.
2- المصدر، ص132. عن (رينيه لوريش).
1- د. عبد الرحمن بدوي، مناهج البحث العلمي، ص156.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص 196.
1- نفس المصدر، ص196.
1- مناهج البحث العلمي، ص 166.
2- المنطق الحديث ومناهج البحث العلمي، ص199.
1- المنطق الحديث، ص 206.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص222.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص224.
1- مناهج البحث العلمي، الدكتور عبد الرحمن بدوي، ص 175.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص 228.
2- المصدر، ص 228.
1- راجع مناهج البحث العلمي، ص 171.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص 233.
1- مناهج البحث العلمي، ص174.
2- يقتبس ذلك من كتاب الفكر الإسلامي مواجهة حضارية (للمؤلف) الفصل الأول، عن المعرفة والتصورات البشرية.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص257.
2- المصدر، ص257.
1- المنطق ومناهج البحث، ص245.
2- المنطق الحديث ومناهج البحث.
1- أصول البحث العلمي ومناهجه، ص 309-310.
2- أصول البحث العلمي ومناهجه، ص 309-310.
1- أصول البحث العلمي ومناهجه، ص308.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص417.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص424.
2- المصدر، ص424.
3- المصدر، ص425.
1- المصدر، ص425.
2- المصدر، ص426.
3- المصدر، ص428.
4- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص 432.
5- المصدر، ص 431.
1- المصدر، ص470.
1- أصول البحث العلمي ومناهجه، ص 279، للدكتور أحمد بدر...
1- المصدر السابق، ص286.
2- أصول البحث العلمي ومناهجه، ص279.
1- المصدر، ص291.
1- المصدر، ص283.
1- راجع بتفصيل الدكتور أحمد حيدر، أصول البحث العلمي ومناهجه.
1- راجع أقسام العينات بتفصيل المصدر السابق، ص324-331.
1- المصدر، ص341 - 342.
1- راجع كتب (مبادئ الاحصاء) لمؤلفه عبد المنعم ناصر الشافعي ط: القاهرة 1960 ـ ومقدمة في الإحصاء الاجتماعي، ج1، ص1، ط القاهرة 1963، وأصول البحث العلمي ومناهجه، باب الإحصاء، أحمد بدر، الكويت 1973.
1- والرمز الرياضي الدال عليه هو المتوسط الحسابي (مجموع الكمية على عدد الكمية).
1- أصول البحث العلمي ومناهجه، ص 373.
2- المصدر، ص489.
1- راجع فصل ضمان الأعداد في القسم الخامس من هذا الكتاب..
2- طبعا هذا فيما لو افترضنا أن القدرة تنافي مع الخطأ، وتساوي العصمة.
1- المصدر، ص390.
1- المصدر، ص301.
2- المصدر، ص292.
1- المصدر، ص301.
2- المصدر، ص292.
1- المصدر، ص294.
1- المصدر، ص299.
1- مجلة عالم الفكر الكويتية ص177، المجلد الخامس العدد الأول 1974م.
1- المصدر، ص63.
2- عالم الفكر، المجلد الخامس، العدد الأول. ص50.
1- المصدر، ص59.
2- المصدر، الدكتور حسين مؤنس.
3- المصدر السابق، ص190، الدكتور شاكر مصطفى.
1- المصدر السابق.
1- المصدر، ص192.
1 المصدر، ص 189 نقلا عن لانجلوا - وسينيوبوس.
1- راجع المصدر، ص215-244.
2- راجع الفصل المختص بذلك فيما سبق عن الحديث عن عوامل الخطأ.
1- أصول البحث العلمي ومناهجه، ص235.
2- المصدر، ص236.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص467.
1- المصدر، ص465.
2- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص467.
1- عالم الفكر، العدد الأول، ابريل 1974، الدكتور محمد عواد حسين، ص 135.
1- المصدر، ص135.
2- المصدر، ص134.
1- المصدر، ص145.
1- مناهج البحث العلمي، ص194.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص485.
1- راجع كتاب مصادر نهيج البلاغة، لعلامة السيد عبد الزهراء.
2- مناهج البحث العلمي، ص196.
1- بحار الأنوار للعلامة المجلسي، ج2، ص225.
1- المصدر، ص8.
2- المصدر، ص 84.
1- المصدر، ص93.
2- المصدر، ص96.
1- جاء في حديث ماثور ان الله يعذب العلماء بالحسد المصدر، ص108.
1- مناهج البحث العلمي، ص212.
2- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص502-503.
1- مناهج البحث العلمي، ص214.
2- مناهج البحث العلمي، ص 214.
3- انظر قسم كيف نتجنب الخطأ القسم الثالث، ص183.
1- المنطق الحديث ومناهج البحث، ص505.
2- انظر كتاب مستدرك الوسائل، للعلامة النوري الجزء الثالث، باب من أجمعت العصابة على تصحيح ما يصح عنهم.
3- مناهج البحث العلمي، ص217.
4- مناهج البحث العلمي، ص207.
1- مناهج البحث العلمي، ص207.
1- حددنا الأسئلة، وفق رؤيتنا في أولويات التدرج في المسائل التاريخية، وهناك تسلسل آخر إتبعه الدكتور عبد الرحمن بدوي في كلمته عن (أحدث النظريات في فلسفة التاريخ) المنشورة في مجلة عالم الفكر (المجلد الخامس، العدد الأول، ص216). ونحن إذ نذكر نص تقسيمه لا بد أن نلاحظ أنه راعى المسائل العلمية بينما راعينا الجانب الفلسفي في تقسيمنا الآنف الذكر. يقول الدكتور بدوي عن مشاكل التاريخ إنها التالية:
1- مشكلة النسبية في التاريخ، وبخاصة ما يتعلق منها بالقيم، فأفضت الىنظريات دلتاي في نقد العقل التاريخي سنة 1839/1911 ـ وبدلتاي تبدأ فلسفة التاريخ المعاصر، ونظريات اشبنلجر في نسبية القيم إلى الحضارة المنبثقة فيها. وآراء ما كس فيبر (سنة 1864 - 1920) في الربط بين التاريخ والاجتماع وما ذهبت إليه المادية التاريخية عند كارل ماركس سنة 1818/1883، وفردريك انجلز (1820/1895) من الربط بين الاقتصاد المادي، والتاريخي، وما قال به، (كارل ماهيم) من اجتماعية المعرفة، وآراء بنتدوكروتشو (1866/1952) في التاريخية المطلقة.
2- مشكلة العلية المطلقة في التاريخ وتندرج تحتها الاشكالات، والخواطر التي حفلت بها دراسات توينبي (ولد سنة 1889) وكارل هوبر.
3- مشكلة التقدم والتخلف في مجرى التاريخ هل هناك خط للتقدم يستمر قدما، أو ثم تقدم وتخلف، دون قاعدة، ولا قانون، وما من فيلسوف في التاريخ إلا وتعرض لهذه المشكلة بإما إلماما وإما تفصيلا.
4- إمكان التنبؤ، بما سيكون عليه التاريخ، وفي هذا ذهب البعض إلى التفاؤلية والبعض الآخر إلى التشاؤم والبعض الثالث زعم انه بمعزل عن كليهما وأنه تنبأ تنبؤات موضوعية غير تقويمية، ومن الذين برزوا في هذا المجال توكفيل (1805/1859)، ويعقوب بوركهرت (1818/ 1897)، وفريدريك نيتشه (1844/ 1900)، وأخيرا كارل سيرز (1883/1969).
1- عالم الفكر، المجلد الخامس، العدد الأول، عن كلمة الدكتور حسين مؤنس، ص76.
2- المصدر، ص81.
3- المصدر، ص82.
1- سنتحدث إن شاء الله عن الروح الاجتماعية.
1- المصدر، ص237.
2- المصدر، ص105.
1- المصدر، ص106.
1- المصدر، ص103.
2- المصدر، ص104.
3- المصدر، 106.
1- وقد أشار القرآن إلى هذه الحقيقة حينما قسم التاريخ أمما وجعل لكل أمة بداية ونهاية فجاء فيه مثلا: (إلى أجل مسمى ومتعناهم إلى حين).
2- عن هذه الروح يقول اشبنلجر: إن الفترة الأولى من حياة، أي حضارة، تشبه العصور الوسطى، الأوروبية، وهي ـ في نظره ـ مرحلة طفولة أو صبوة لم تدخل في مرحلة الوعي لنفسها والتنبه إلى قواها، ثم تبدأ ـ بعد ذلك ـ مرحلة الضعف والهبوط وإننا نستطيع أن نستشف روح كل حضارة في معاملات الناس في نطاق أي حضارة في كيانها من قوة، وما تمر فيه من مراحل العمر. عالم الفكر، المجلد الخامس، العدد الأول، ص1040.
1- المصدر، ص106.
1- المصدر، ص102.
1- أعتقد إن التفسير الكيفي هو التفسير الكمي ولكن في مرحلة غامضة منه كما أن التفسير الكمي لا يعدو أن يكون تفسيرا كيفيا واضحا. فمثلا: اختلاف نسبة الاحمرار في اللون قد تكون واضحة فنقول: احمر بنسبة 50% أو بنسبة 5% ولكن قد تكون غير واضحة فنقول شديد الحمرة أو خفيف الحمرة، فالشديد والخفيف هو تفسير كيفي بينما النسبة تفسير كمي ولا يفرقان إلا في أمر واحد هو وضوح النسبة وعدم وضوحها.
1- التفكير في وضع الكليات الخمس كان الزعم بأن الفوارق التي تفوق بين شيء وآخر فوارق ثانية وفاصلة، وكان في هذا التفكير كثير من الجهل. والذي نعرفه اليوم هو: ان الأجناس تتعرض بالدوام للتطور والتعبير، وأنه لا يفصل عن بعضها خطوط وهمية، نسميها بالتعاريف، مهما تكن دقيقة وعلمية، وأنه لا يمكن ان ندعي أننا عرفنا أي شيء حتى نضع له تحديدا وتعريفا تاما، كما كان يدعي منطق ارسطو الشكلي قديما. (لمزيد من الاطلاع راجع مقدمة كتبانا هذا).
1- التقسيم العادي هو التقسيم حسب خصائص الأشياء حسبما مر معنا في الأمثلة المتقدمة بينما التقسيم الثنائي غيره ويأتي الحديث عنه.
1- كيف القضية يعني كيفيتها من ناحية النفي أو الاثبات يعني انها نافية أم مثبتة.
2- كم القضية يعني ناحية الاستغراق وعدم الاستغراق أي الجزئية والكلية في القضية.
1- د. بدوي المنطق الصوري والرياضي، ص 167.
1- نعتمد في كتابة هذا الفصل في الأكثر على كتاب (المنطق الصوري والرياضي) للدكتور عبد الرحمن بدوي.
2- الرموز العربية من المؤلف.
1- هذا في حالة أن يكون 1 = صفر، إذ آنئذ يكون أ ب = صفر و أ ب = صفر أما إذا كنا نعلم بوجود صنف 1 بمعنى إذا كان 1 - صفر فإن المعادلة تتغير ويمكن الاستدلال آنئذ إذ يكون ا ب = صفر متضمنا ا ب = صفر، ويكون ا ب - صفر تتضمن ا ب - صفر. ومن هنا نستتنتج أنه إذا كانت أ ب ت صفر وكانت 1 = صفر فإن ا ت - صفر وذلك لأنه إذا كانت أ ب = صفر (- 4 -) وكانت 1- صفر فإن ت - صفر إذا ت - صفر ا - ت - صفر - صفر أ ت - صفر.
1
277
المنطق الاسلامي

فصل: الاول | قبل | بعد | الاخير | الفهرس | فهرس عناوين الكتب